رياضة

أنباء عن اقتراب مدرب المغرب من منتخب عربي كبير .. هل يتقدم من الخضر؟

ترددت أنباء شبه مؤكدة، عن اقتراب مدرب المنتخب المغربي هيرفي رونار من قيادة أحد المنتخبات العربية الكبيرة، وذلك بالتزامن مع تصريحاته الأخيرة التي أثارت قلق جماهير أسود أطلس، باعتراف واضح وصريح أنه سيتخذ قراره النهائي بشأن مستقبله سواء مع المملكة أو أي منتخب آخر في غضون أيام.

ولم تهضم وسائل الإعلام المغربية تصريحات المدرب الفرنسي، التي أدلى بها بعد التعادل مع المنتخب الإسباني بنتيجة 2-2 في ختام حملة الأسود المشرفة في نهائيات كأس العالم، خاصة وأن الرأي العام والشارع الكروي، كان ينظر للمونديال على أنه بداية رونار الحقيقية مع المنتخب، قبل أن تأتي صدمة عودته لبلاده، من أجل التفكير في مستقبله.

من جانبها، قالت صحيفة “ليكيب” الفرنسية، التي تحظى بمصداقية لا بأس بها، أن من أسباب ظهور ملامح انقلاب رونار على الجامعة المغربية، كثرة العروض والاختيارات المتاحة أمامه، بعد ظهور بصمته في المونديال، والتي تجلت في مباريات المغرب الرائعة في البطولة.

وعلمت الصحيفة من مصادرها، أن أقوى العروض التي تلقاها مدرب زامبيا وساحل العاج الأسبق، من المنتخب المصري، ليحل محل هيكتور كوبر، الذي ترك منصبه مع الفراعنة مع انتهاء عقده، بمُجرد عودة طائرة المنتخب من روسيا، استجابة للضغوط التي تعرض لها الاتحاد من قبل النقاد والجماهير، كي لا يتم التجديد مع المدرب الأرجنتيني، بعد العروض المُخيبة للآمال في كأس العالم.

وما عزز صحة ما نشرته الصحيفة الفرنسية التي ربطت كذلك  مستقبل رونار بمنتخب الجزائر ليخلف الأسطورة رابح ماجر في سدّة حكم محاربو الصحراء، التصريحات التي أدلى بها رئيس اتحاد كرة القدم المصري هاني أبو ريدة، في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم، لتبرير فشل الفراعنة في المونديال، وعندما سُئل عن صحة ما يتردد عن اهتمام المنتخب المصري بهيري رونار قال “المدرب الفرنسي رينارد مرتبط بعقد مع المغرب حتى 2022، ونحترم تعاقده لأن المغرب دولة شقيقة، ولكن إذا قرر عدم استكمال مشواره سنتفاوض معه بشكل رسمي”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock