أخبار وطنية

أنيسى رحماني ابتز البوشي وقبله طحكوت والخليفة وورد اسمه في قضية مقتل المدير العام للأمن الوطني علي تونسي

بوعقبة يطلق النار على أنيس رحماني بعد قضية البوشي:

صعد الإعلام سعد بوعقبة من ثقل تصريحاته على المدير العام لمجمع النهار أنيس رحماني، حيث اتهمه بتهم أقل ما يقال عنها أنها ثقيلة، في معرض رده على تعقيبات هذا الأخير حول عموده الذي تحدث عن فضيحة داخل فضيحة بحسب ما عنونه على قضية حجز 701 كلغ من الكوكايين، حيث قال بوعقبة في حوار له مع موقع الشهاب برس، حيث قال بخصوص طبيعة تعامل أنيس رحماني مع كمال شيخي : “التحقيقات في قضايا الفساد الشهيرة في الجزائر أغلبها ذُكر فيها اسم( أنيس رحماني) إبتداءا بقضيه الخليفة، عاشور عبد الرحمان، وقضيه البوشي الحاليه،حيث انه (مسح الموس) في صحفي يعمل عنده الذي أجرى تحقيقاً عن اللحوم القادمة من البرازيل، ومدى مطابقتها لنصوص الشريعة الإسلامية… الخ حيث تم ابتزاز (البوشي)، وبعد الاتفاق معه تم تلميع البوشي من خلال إعداد تقرير من البرازيل يوحي أن اللحوم مذبوحة بصيغة الحلال وأنها نظيفة وصالحة للاستهلاك الآدمي”.

كما صعد بوعقبة ليعتبر أن اسم رحماني تداول في قضية مقتل مدير الأمن الوطني الأسبق علي تونسي: ” دون أن ننسى أنه (أنيس رحماني) ذُكر اسمه في قضيه مقتل مدير الأمن الوطني على تونسي، حيث أُعتبر من بين الأسباب التي جعلت ولطاش يحقد على على تونسي، على خلفيه نشره لكلام و مقالات ساهمت في توتر العلاقة بين الجاني والمجني عليه”.

كما نقل مجموعة شكاوى على لسان علي جرى الذي كان رئيسا على رحماني في الخبر وأنه قد إشتكي له من أنيس بعدما علم وبالدليل المادي على تورطه في قضيه إبتزاز الذي مارسه على طاحكوت عندما كان هذا الأخير في بداياته. وختم بتوجيه الكلام لرحماني: ” أنيس رحماني قائلاً انه طيله 50 سنه في الإعلام لم يُذكر إسمي في أي قضية فساد، بل ذُكر اسمي في قضيتين أتشرف بهما (قضيه نقل مناضلي الفيس إلى الصحراء، و قضية المؤامرة العلميه الخاصة بالسيد عبد الحميد مهري رحمة الله عليه “.

الوسوم

رأي واحد على “أنيسى رحماني ابتز البوشي وقبله طحكوت والخليفة وورد اسمه في قضية مقتل المدير العام للأمن الوطني علي تونسي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock