أخبار

خلدون: ولد عباس خان بوتفليقة ويعمل لترشيح سلال لرئاسيات 2019

بعد التساؤلات حول العلاقة بين بوقطاية وسلال

أشعل عضو المكتب السياسي -مجمد العضوية- في حزب جبهة التحرير الوطني، حسين خلدون،  فتيل الاشتباكات وسط الحزب، حيث اتهم الأمين العام جمال ولد عباس بخيانة رئيس الحزب عبد العزيز بوتفليقة والعمل لصالح الوزير الأول السابق عبد المالك سلال.

ونقل حوار لموقع سبق برس عن المكلف بالإعلام السابق للحزب والذي تجمعه مع ولد عباس عدة خلافات حيث وصفه في وقت سابق بالهيمنة على الحزب، ليعلن حاليا عن ميلاد “لجنة إنقاذ الأفلان”، مؤكدا أن ولد عباس  حاد بالحزب عن مساره وأفرغه من مناضليه وغيب دور المؤسسات، فلا مكتب سياسي له كلمة، ولا لجنة مركزية صار لها الدور.

كما اتهم ولد عباس بالتلاعب في خطاباته، حيث أنه لم يتحدث يوما عن العهدة الخامسة ولم يدع إليها رسميا، بل كل ما تحدث عنه هو “التغيير في ظل الاستمرارية”، إضافة قوله بأن رئيس الجزائر المقبل لن يكون إلا مناضلا في الأفلان، وقوله بأن الرئيس القادم في رأسي أنا، قائلا أنه يعمل لصالح عبد المالك سلال بدليل التمكين لشخصيات محسوبة على سلال على غرار وزير الصحة السابق عبد المالك بوضياف، ووزير ديوان سلال مصطفى رحيال، فضلا عن شروعه في الترويج لوثيقة غريبة عن الحزب ومؤسساته بعنوان “الجزائر آفاق 2020-2030″، والتي أعدها وزير المالية السابق محمد جلاب عندما كان وزير افي حكومة سلال، والمتمعن فيها يدرك بأنها عبارة عن برنامج رئاسي.

وتأتي تصريحات خلدون بعد الاستفهامات التي طرحت حول السبب وراء التقارب بين سلال وبين المكلف بالإعلام بالأفلان الصادق بوقطاية خلال جنازة اللاعب الدزلي احسن لالماس.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock