منوعات

فتاة يابانية تتحدى الجاذبية وتتمكن من الطيران !

قامت ناتسومي هاياشي، في ألبوم الصور هذا، بتصوير ذاتي، حيث صورت نفسها في وضع لا تلامس أقدامها سطح الأرض. يتم تحديث ألبوم الصور هذا على مدونتها ”مذكرات مصورة“ منذ شهر يناير / كانون الثاني عام ٢٠١١ تحت عنوان ”الطفو في الهواء اليوم“

تم تناول هذا الموضوع بشكل متكرر في العديد من وسائل الإعلام العالمية، مثل صحيفة النيويورك تايمز، كما كتب الكثيرون عنه في الخارج على المدونات وعلى الفيسبوك أيضاً. وقد تجاوز عدد المتتبعين على تويتر العشرة آلاف متتبع، حتى أنه هنالك مواقع اجتماعية ظهرت مؤخرا مثل (you made my day) الخاص بهواة هذا النوع من التصوير.

تعتبر ناتسومي هاياشي واحدة من الجيل الضائع فى اليابان (The lost generation). هذا الجيل الذي حصل على تعليم جيد ولكن واجه نقصا حادا في الوظائف المتاحة بعد خروجه للحياة العملية في المجتمع.

تعكس أعمال ناتسومي هذا الشعور بالحيز الفضائي الخاص بهذا الجيل الذي يطفو بين خطوط التحرر والخطوط المحافظة المقاومة للتغيير. كما ترى مصدر التعاطف هذا على أنه يمتد خارج نطاق حدود الوطن والجنس والأجيال.
”أعتقد أنها الجاذبية الأرضية. هناك حاجز اللغة والاختلافات الثقافية، ولكن الجاذبية الأرضية متساوية في جميع أنحاء العالم ولا يستطيع أحد الهروب منها. بينما في صوري، يتحرر الأشخاص من الجاذبية حتى أن أقدامهم لا تلامس سطح الأرض. إن نشر هذه الصور على شكل مذكرات يومية قد يولد لدى البعض شعور بأن هناك أناس من هذا القبيل. أعتقد أنه أمر رائع حقاً أن يتشارك الناس في جميع أنحاء العالم تلك المشاعر.“
وتنوّه ايضا الى أنها تلتزم دائماً بشخصيات خالية من التعابير وتختار عن قصد مشهدا من الحياة اليومية وذلك ليتمكن جميع المشاهدين من التغلغل داخل صورها وبالتالي التأثير في أحاسيسهم ومشاعرهم.

وقد يكون الفضاء غير المتداخل الذي تولده هذه المساحات الفارغة السبب وراء الشهرة العالمية التي وصلت إليها أعمال هذه المصورة.

نقلا عن: اليابان بالعربي

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock