أخبار دولية

نراهن على دخول 3 ملايين جزائري مع نهاية السنة والجزائر أول وجهة عربية سنقوم بزيارتها

وزير السياحة التونسي في حوار للوسط :

أكد وزير السياحة التونسي روني طرابلسي حوار خص به الوسط خلال زيارتنا إلى تونس مع قافلة الإتحاد الوطني للصحفيين الجزائرين السواح الجزائرين يحتلون المرتبة الأولى من حيث الوافدين إلى تونس ، مشيرا أنه خلال السنة الحالية أكثر من 2 ملايين جزائري زارو تونس ويتوقع أن يصل العدد إلى 3 ملايين مع نهاية السنة على حد قوله.

على خلفية ماجرى السنة الماضية حول طرد بعض العائلات الجزائرية من الفنادق، هل يمكن أن تقدم لنا توضيح بخصوص هذه القضية التي أخذت العديد من التأويلات؟

بخصوص ماحدث السنة الماضية حول طرد العائلات الجزائرية من النزل، مايمكن توضيحه أن هذه القضية أخذت أبعاد أخرى وهناك تزييف في هذه الحادثة، وماحدث كان أن صاحب أحد الوكالات السياحية تقدم لأحد الفنادق في جربة من أجل الحجز ل 50 شخص ، وهذا أمر غير قانوني و القانون لايسمح بذلك لكون الحجوزات تتم في شهري مارس و أفريل و ماي، أيضا هناك وكالات وهمية مزيفة تحتال على الجزائرين لايمكن إحصاءها و لا متابعتها قانونيا لأنها متحررة من جميع القيود ، نحن مايمكننا تأكيده أن عدد الوكالات التونسية المعتمدة من قبل الجامعة التونسية لوكالة الأسفار يفوق 800 وكالة، و ندعو جميع الجزائرين الراغبين في زيارة تونس الولوج للموقع الرسمي لوكالات الأسفار لتفادي أي مشاكل.

نلاحظ أن ولوج الجزائرين إلى تونس عبر 3 نقاط فقط مما يجعلهم ينتظرون أكثر من 4 ساعات في إنتظار الإجراءات، هل هناك إمكانية لخلق نقاط عبور جديدة لتخفيف الضغط؟ تعمل السلطات التونسية بمعية الجزائرية على تكثيف اليد العاملة من أجل تسهيلات أكثر في إجراءات التسجيل و الجمركة وكذلك تحسين الخدمات خاصة في أوقات الذروة.

في الأونة الأخيرة، يلاحظ أن هناك هجمة شرسة من بعض القنوت الأجنبية لتشويه صورة تونس بإيعاز من بعض الدول المنافسة لها؟

نحن لا نفهم عدائية بعض القنوات التي تريد بشتى الطرق أن تشويه صورة تونس من خلال إعداد روبورتاجات و فيديوهات تمس بسمعة تونس و التي هي مدفوعة من طرف دول تعتقد أن تونس تشكل تهديدا لها، لكن نحن في المقابل سوف نعمل على خلق إستراتيجية إعلامية من خلال جميع قنوات الإتصال منها الإلكترونية للترويح المنتوج التونسي المتميز.

هناك العديد من السواح عبرو عن إستيائهم من بعض الزيادات في الرسوم الجمركية الخاصة بالمبيت في الفنادق عند مغادرتهم النزل والتي لم تدرج أثناء الحجز؟

إن هذه الرسوم تعني جميع السواح من مختلف الجنسيات بما فيهم التونسيين، وهي زيادات رسمية لاتتعدى 30 دينار مهما كانت مدة الإقامة خلال 7 ايام الأولى من الإقامة، لكن هنا إجراءات تفرض على الوكالات إدراج هذه الرسومات في السعر الإجمالي للحجوزات و إعلام السائح مسبقا بهذه العملية لتفادي أي مشكل، ويجدر أن الرسومات مطبقة في جميع الدول و ليس متعلقة بنزل تونس.

هناك مطالب بفتح خط جوي بين الجزائر و صفاقس بإعتبارها وجهة للسياحة الإستشفائية، مايمكنك القول بهذا الخصوص؟

نحن نشجع و مع فتح هذا الخط ولا وجود لأي صعوبات لإنجاز خط بالتنسيق مع الجزائر بإعتبار أن صفاقس وجهة للسياحية الإستشفائية بإمتياز وإعتبر أن تربط العديد من المناطق على غرار لقابس و مهدية.

هل هناك اتفاق أو مشاريع بين وكالات السفر التونسية و الجزائرية؟

هناك مشاريع مستقبلية بين الجامعة التونسية لوكالات الأسفار و الوكالات الجزائر، لكن هناك صعوبات للقيام بهذه المشاريع خاصة أن وكالات السفر الجزائرية غير منخرطة في منظمات وكالات الأسفار التي تضبطها في بالقانون، فنحن في تونس كل الوكالات السياحية منخرطة في الجامعة التونسية لوكالات الأسفار وهي مضبوطة بالقوانين .

ماهو واقع السياحة بعد الثورة في تونس؟

الثورة أثرت على السياحة في تونس لكن مع الإستراتيجة التي تم تبنيها من قبل السلطات التونسية للنهوض بالسياحة، أيضا تنوع المنتوج السياحي جعلها مطلوبة في جميع الأسواق .

حاورته إيمان لواس

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock