أخبار

مقري يطلق النار: تصريحات المسؤولين السعوديين والإماراتيين تستهدف حماس لصالح الصهاينة

 

انتقدت حركة مجتمع السلم، قبل قليل في بيان لها، تلقت “شبكة الجزائر” نسخة منه، ما وصلت إليه أوضاع العالم العربي من تمزق وتشتت، معتبرة بأن أسلوب الحصار في معالجة الخلافات بين الأشقاء مخالف لأواصر الأخوة الدينية والقومية والإنسانية وحقوق، مؤكدة رفضها تصريحات بعض المسؤولين السعوديين والإمارتيين المتحرشة بحركة المقاومة الإسلامية – حماس- والضغط لعدم مساندتها في كفاحها ضد المحتل الصهيوني الذي تسنده الأعراف والمواثيق الدولية ويؤكده الواجب الشرعي والوطني، وتعتبر هذه التصريحات خادمة للاحتلال الصهيوني ومؤشرة على توجهات وتحالفات علنية جديدة ترفضها كل الشعوب العربية والإسلامية ومضرة بمصالح المنطقة ومنها مصالح دول الخليج ذاتها.
كما أكدت أن الأزمة مضرة بوحدة العالم العربي واستقراره وظالمة لكثير من المواطنين الخليجيين والمقيمين والمسافرين الذين لا شأن لهم بالصراعات السياسية العدمية بين الحكام، مضيفة بأن هذه الصراعات بين الأشقاء تؤدي إلى ضعف الجميع أمام المطامع الإقليمية والدولية بسبب التنازلات المتصاعدة التي يضطر كل طرف من الأطراف المتصارعة إلى تقديمها بهدف تقوية موقفه دوليا.
من جهة ثانية دعت الخارجية الجزائرية إلى السعي بالخير بين الأشقاء لاحتواء الأزمة بما يمكن من معالجة الخلافات ضمن إطار احترام سيادة الدول وعدم التدخل في شؤونها واحترام الحقوق والحريات للمواطنين ودعم الشعب الفلسطيني في الدفاع عن أرضه وحقوقه ومقدساته.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock