أخبار

المقصيون يتمسكون بالغياب عن الدورة الثانية للبكالوريا

تمسك العديد من المترشحين المتغيبين عن الدورة الأولى للبكالوريا بعنصر الغياب، اليوم، في اليوم الأول من الدورة الثانية للبكالوريا، حيث شهدت مراكز الامتحان عدة تغيبات، وهو ما يعني أن عامل الغياب في الدورة الأاولى لم يكن مرده إلى صعوبة الامتحان في رمضان وإنما التراجع عن اجتياز الدورة، وهو ما اعتبره العديد من المتابعين بأنه نقطة عادية كون المترشحين الأحرار في كل دورة يكررون سيناريو تسجيل أكبر نسبة من الغيابات.
وما جعل الغياب بارزا في هذه الدورة هو أن الدورة خصت فئتين من المقصيين هما: المقصيون بالتأخر والمقصيون بالتغيب، والفئة الثانية يندرج جل أفرادها في إطار المترشحين الأخرار غير المتمدرسين،والذين كثيرا ما يسجلون أعلى نسب الغياب في الدورات.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock