أخبار دولية

كيسنجر يحذر من “إمبراطورية إيرانية” في الشرق الأوسط بعد “داعش”

حذّر وزير الخارجية الأميركي السابق، هنري كيسنجر، من قيام “إمبراطورية إيرانية راديكالية” في الشرق الأوسط، بعد إلحاق الهزيمة الكاملة بتنظيم “داعش” الإرهابي.

وقال كينسجر، في مقال نشر على موقع “The Cap”، إن “سيطرة إيران على المناطق المحررة، والتي ستحرر من تنظيم “داعش” يعني أن إمبراطورية جديدة بدأت معالمها بالظهور في المنطقة”.

وتناول الدبلوماسي الأميركي المخضرم، وأحد أبرز مهندسي السياسة الخارجية الأميركية في العقود الخمسة الماضية، القضايا الخلافية المعقدة في الشرق الأوسط والقوى المتصارعة فيه على تقاسم النفوذ والثروة، ولاحظ أنه “في هذه الظروف لم تعد مقولة عدو عدوي صديقي سارية في تلك المنطقة. في الشرق الأوسط الحديث عدو عدوك هو أيضاً عدوك أنت”، مشيراً إلى التداعيات الخطيرة لما يجري في الشرق الأوسط على كافة دول العالم.

واعتبر كيسنجر، والذي يبلغ الرابعة والتسعين من عمره، أن “نتائج الحرب الدولية القائمة ضد تنظيم داعش ستوضح الرسم النهائي لخريطة القوى في المنطقة”، وذكر أن “كل القوى المعادية لـ”داعش” (إيران الشيعية والدول السنية الأساسية) متفقة على ضرورة القضاء على هذا التنظيم، لكن السؤال الأهم هو من سيرث الأراضي التي بحوزة “داعش”: التحالف السني أم إيران؟”.

الجواب بالنسبة للدبلوماسي الأميركي “ليس سهلاً، لأن كلاً من روسيا وحلف شمال الأطلسي يدعم أحد طرفي النزاع. وإذا سيطرت مليشيات الحرس الثوري والمجموعات الشيعية التابعة لإيران على أراضي “داعش” فإن النتيجة ستكون سيطرة إيرانية على حزام من الأراضي يمتد من طهران إلى بيروت، عندها تعلن ولادة الإمبراطورية الإيرانية الراديكالية”.

المصدر: العربي الجديد

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock