أخبار

ولد عباس: المطالبون بتفعيل المادة 102من الدستور ضد بوتفليقة مضحكون

سار الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، على هامش افتتاح الدورة الخريفية للبرلمان، على نفس مسار عبد القادر بن صالح، من خلال تأكديهما على صحة رئيس الجمهورية، وأنه يمارس مهامه الدستورية كالقاضي الأول في البلاد بصورة عادية، مؤكدا “الرئيس في أحسن ما يرام وهو في صحة عادية، وأقول كطبيب هو في صحة عادية ويمارس دوره ومسؤوليات كقاضي أول للبلاد بصفة عادية، ولا أقول في صحة جيدة لأن هذا المصطلح يدخل الشك”.

كما أضاف ولد عباس، أن غياب الرئيس بوتفليقة عن الساحة السياسية وعدم استقبال الوفود والتنقل إلى الخارج، بأنه أمر لا يعرقل ولا يطرح اشكالا بخصوص تسييره للبلاد، “لماذا لا يتم ذكر ما حدث بين سنة 1928 الى 1945 لما حكم روزفالت الولايات المتحدة الأمريكية لأربعة عهدات ونصف وهو في الكرسي المتحرك”، واستطرد بالقول “اتركوا الرئيس في حاله”. ورد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، على المطالبين بتفعيل المادة 102 من الدستور التي تقضي بعزل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، بطرقة تهكمية، وقال “هؤلاء مضحكون، نفس المقولات التي قيلت في صيف 1998 مع الرئيس السابق اليمنين زروال، تتكرر الآن، وهذا سيناريو مستهلك”، واكد ان هذه الفئة لن تأثر في أي شيء وان الدولة تسيير بشكل عادي وهي بخير وفي أحسن الأحوال

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock