أخبار

سكان علي منجلي بقسنطينة رموا 8 أطنان من الخبز منذ بداية رمضان

الظاهرة دفعت بالسلطات إلى وضع 300 حاوية خاصة

بلغ تبذير مادة الخبز خلال شهر رمضان، حدا غير معقول، فعلى مستوى المدينة الجديدة علي منجلي بقسنطينة، يتم جمع أزيد من 850 كيلوغرام من هذه المادة يوميا على مستوى نقاط رمي القمامة، حيث شرعت المؤسسة العمومية للتسيير الحضري، في توزيع حوالي 300 حاوية مخصصة لجمع الخبز بأماكن مختلفة، إضافة إلى القيام بمبادرة مشابهة من طرف مؤسسة «بروبراك».
و منذ دخول شهر رمضان، سجلت أرقام مرتفعة لكميات الخبز التي ترمى يوميا من طرف مواطني المدينة الجديدة علي منجلي، المعروفة بكثافتها السكانية الكبيرة التي تقارب 400 ألف نسمة، فقد تضاعفت الكميات التي يتم التخلص منها بمرتين، حسب ما أكده للنصر مدير المؤسسة العمومية للتسيير الحضري لمدينة علي منجلي مهدي هني، و الذي أوضح أيضا، بأن الكميات التي يتم جمعها يوميا تصل إلى أكثر من 850 كيلوغرام من الخبز بأنواعه المختلفة، و كذا الحلويات و العجائن.
و قال محدثنا بأن الكمية التي جمعت منذ بداية شهر رمضان قد تجاوزت 8 أطنان، موضحا بأنه و بالرغم من الحملات التحسيسية رفقة جمعيات الأحياء، إلا أن رمي الخبز تضاعف خلال شهر الصيام، و قد بادرت المؤسسة التي يشرف على تسييرها، إلى توزيع أكثر من 80 حاوية باللون الرمادي على مختلف نقاط الجمع، لتخصص فقط لوضع الخبز، على أن يصل عدد الحاويات المماثلة إلى 300 على مستوى كامل المدينة الجديدة، فيما بادرت المؤسسة العمومية للنظافة و الصحة العمومية «بروبراك»، بتوزيع عدد من الحاويات باللون الأصفر، على مستوى بعض الوحدات الجوارية.
و يناشد مدير مؤسسة التسيير الحضري بعلي منجلي، المواطنين باحترام الساعات المخصصة لرمي القمامة، و ذلك ما بعد الفطور، إذ تخصص 18 شاحنة للجمع، و كذا بعد السحور، حيث تخرج 3 شاحنات أخرى، كما طالب بوضع الخبز في الأماكن المخصصة لذلك و دعا الموالين و مربي المواشي، إلى التقرب من المؤسسة، من أجل الاستفادة من الخبز «اليابس» الذي يتم جمعه، بدل التخلص منه بطرق أخرى، داخل المفرغة العمومية.
عبد الرزاق.م
جريدة النصر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock